موعدنا الأسبوع القادم مع دورة /




  "مع برنامج مهارات النجاح فى عالم متغير"


المدربون :

           الأستاذ / خالد الأصيلى

           د /  آلاء قنديل

             الأستاذ / محمود الشربينى






مهارات النجاح بكلية العلوم بدمياط

تقيم جمعية مصر للثقافة والحوار والمنبر الدولى للحوار الاسلامى بلندن  بالاشتراك مع كلية العلوم بدمياط دورة فى التنمية البشرية بعنوان : مهارات النجاح فى عالم متغير ، مع المدرب / خالد الأصيلى ، والمدربة آلاء قنديل تحت رعاية الأستاذ الدكتور / أحمد الغباشى عميد كلية العلوم بدمياط   من الأحد 2013/3/17 الى الاثنين 2013/3/25

اليوم الأول 2013/3/17 :









 

المعتمرون المصريون يستقبلون «العوا» بحفاوة في المسجد النبوي


استقبل عدد من المعتمرين المصريين، السبت، الدكتور محمد سليم العوا، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية رئيس اللجنة القانونية للحوار الوطني، أثناء وجوده في المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية، لأداء فريضة العمرة.
وقال المعتمرون المصريون، إنهم فوجئوا أثناء أداء صلاة العصر في المسجد النبوي بالدكتور العوا يرتدي الجلباب الأبيض، فسارعوا إليه للحديث معه، والتقاط بعض الصور التذكارية، وسؤاله في بعض الأمور الدينية، باعتباره أحد المفكرين الإسلاميين المعروفين والمشهود لهم بالوسطية والاتزان الديني.
ويظهر «العوا» في الصور وسط المعتمرين خارج المسجد النبوي، ويتبادل معهم الحديث، فيما انشغل آخرون بالتقاط الصور التذكارية له


المصرى اليوم
http://www.almasryalyoum.com/node/1536656
 

المؤتمر الدولي حول فكر الإمام بديع الزمان سعيد النورسي



يحضر الأستاذ محمود الشربينى مدير جمعية مصر للثقافة والحوار بدمياط المؤتمر الدولى حول فكر الامام بديع الزمان سعيد النورسى وأثره فى وحدة الأمة الاسلامية ويشارك ببحث عنوانه سعيد النورسى الثائر والسياسى
والمؤتمر تحت رعاية الأزهر الشريف ومؤسسة إسطنبول للثقافة والعلوم، ويفتتح الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والدكتور على جمعة مفتى الجمهورية، والدكتور طلعت عفيفى، وزير الأوقاف، الثلاثاء القادم، المؤتمر الدولى حول "فكر الإمام بديع الزمان سعيد النورسى وأثره فى وحدة الأمة الإسلامية .

وسينعقد المؤتمر يومى الثلاثاء والأربعاء 26-27 فبراير، بقاعة مؤتمرات الأزهر بمدينة نصر، وبحضور ممثلين عن 40 دولة، و160 شخصية ما بين علماء ومثقفى تركيا، ومن مصر سيحضر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، والدكتور أحمد فهمى، رئيس مجلس الشورى، والدكتور حسين عونى بوتصلى، سفير تركيا بالقاهرة، والدكتور على جمعة مفتى الجمهورية، والدكتور طلعت عفيفى، وزير الأوقاف، والدكتور نصر فريد واصل، والدكتور حسن الشافعى، والدكتور أسامة العبد رئيس جامعة الأزهر، والدكتور إحسان قاسم الأمين العام للمؤتمر، والدكتور جعفر عبد السلام، والدكتور أحمد عمر هاشم، والدكتور محمد المختار المهدى، والشيخ على عبد الباقى.

وتبلغ محاور المؤتمر أربعة أولها "المفاهيم" وتتمثل فى ماهية مصادر وملامح الفكر النورسى ، ومفهوم الأمة الإسلامية من خلال كليات رسائل النور ، والإيمان التحقيقى والإسلام التطبيقى ، نموذج الفرد المؤمن، والوحدة الإسلامية الإطار والمظهر.

أما المحور الثانى "الموضوعات" ومنها التعاون الفردى والجماعي-الأصول والغايات ، العمل الإيجابى وتغطية كافة الاحتياجات، دساتير الأخوة-القواعد والممارسة، تصنيف معوقات الوحدة الإسلامية، أسباب غياب الوحدة الإسلامية.

المحور الثالث "المشكلات وكيفية التغلب عليها وإيجاد الحلول لها"، تغلب الأنا الذاتى على العمل الجماعى –حب الظهور، القعود عن التواصل المشروع والميل إلى التفرق، الفهم الخاطئ للقضاء والقدر والتوكل، العنصرية والقومية السلبية وأثرهما فى ضعف الدول الإسلامية ، والتخلى عن الأصول الإيمانية والتمسك بالثقافات الأجنبية .

المحور الرابع "الأهداف والغايات" إعادة الإيمان التحقيقى إلى الواقع العملى –إيجاد المؤمن الكامل، المحافظة على مقاصد الشريعة علما وعملا-تطبيق التكاليف العملية، التهوين من الفوارق والحدود وتوسيع نطاق القاسم المشترك-لغة القرآن الكريم، الأخذ بتعدد الحق فى المذاهب الفقهية والفكرية، وإزالة أسباب الاختلاف، إعادة بناء الفرد المسلم وإشعاره بمسئوليته فى المحافظة على وحدة الأمة الإسلامية .

يقول عبد الغنى هندى، المنسق الإعلامى للمؤتمر، إنه سعيا لتحقيق الوحدة الإسلامية والإنسانية جمعاء، القائمة على الإيمان التحقيقى، الذى يرتبط فيه الفكر بالواقع والنظر بالتطبيق والإيمان بالعمل، كان المقصد من إقامة هذا المؤتمر، وهو تحت عنوان "فكر الإمام بديع الزمان سعيد النورسى وأثره فى وحدة الأمة الإسلامية"، وهو فكر يتطابق مع ما نسعى إلى تحقيقه، بل ومن خلاله نستطيع أن نقف على أهم المعوقات التى تحول أمام تحقيق الوحدة والتى ناقشها الإمام النورسى فى رسائله ووجد لها العلاج النافع من صيدلية القرآن الكريم .

كما أننا نود من خلال فكر النورسى أن نصحح التصور المغلوط والفهم الخاطئ للقضاء والقدر والتوكل، هذا التصور وذلك الفهم كان لهما أكبر الأثر فى تمزيق صف الأمة وتراجعها الحضارى، وكان لتخلينا عن مرجعيتنا الإيمانية الأثر البارز فى إهدار القيمة الحقيقية للوحدة ، وانزلاقنا فى التبعية السلبية للأجانب، ثقافيا وسياسيا واقتصاديا واجتماعيا على الرغم من كثرة أفرادنا وثرواتنا، فإننا نود من وراء مقصدنا لإقامة هذا المؤتمر، هو جمع أفراد الأمة الإسلامية واتحاد قلوبهم وصفوفهم، وأن تتوحد جهودهم وكلمتهم بحيث يعاد بناء الفرد المسلم، وإشعاره بمسئوليته فى المحافظة على وحدة الأمة الإسلامية لكى تتحقق الغاية المنشودة من قول الله عز وجل "إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون". 


http://gate.ahram.org.eg/News/309900.aspx
 
http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=954536&SecID=97

 

محاضرة مهارات النجاح بكلية العلوم بدمياط



أقامت جمعية مصر للثقافة والحوار والمنبر الدولى للحوار الاسلامى بلندن  بالاشتراك مع كلية العلوم بدمياط محاضرة فى التنمية البشرية بعنوان : مهارات النجاح فى عالم متغير ، مع المدرب / خالد الأصيلى ، تحت رعاية عميد كلية العلوم بدمياط الأستاذ الدكتور / أحمد الغباشى  الأحد 2013/2/24 






















 







انتهاء فعاليات مؤتمر التضامن العالمى ضد العدوان الاسرائيلى على السودان



انتهت فعاليات مؤتمر التضامن العالمى ضد العدوان الاسرائيلى على السودان المنعقد بالعاصمة السودانية الخرطوم فى الفترة 18\19 نوفمبر وقد حضره  لفيف من المهتمين بحقوق الانسان بمعظم دول العالم وشارك فيه الأستاذ / محمود الشربينى مدير جمعية مصر للثقافة والحوار عن مصر وقد افتتحه وزير العدل السودانى وشارك فى جلسته الختامية نائب الرئيس السودانى وقد اتفق الحاضرون فى توصياتهم الختامية على أن العدوان على مصنع اليرموك  هو اعتداء على الاراضى السودانية وانتهاك لحقوق الانسان والقانون الدولى والانسانى كما أعلن الحاضرون تضامنهم مع السودان ومع كل ضحايا الاعتداءات الاسرائيلية فى كل أنحاء العالم كما وجهوا نداءا للجمعيات والجهات الدولية والاقليمية وتحديدا الاتحاد الافريقى والجامعة العربية للتحقيق فى العدوان الاسرائيلى وأن تمنع خروقاته المستمرة لحقوق الانسان والقوانين الدولية وقد اتفق الحاضرون على تكوين تحالف دولى لجمعيات حقوق الانسان  ينطلق من السودان ويكون مقره جنيف وحتى قبل انتهاء المؤتمر كان عدد الجمعيات التى اشتركت فى هذا التحالف 250 جمعية ومنظمة حقوقية من السودان وخارج السودان . . . . 
هذا وقد لبى الحاضرون دعوة على العشاء بمنزل نائب الرئيس السودانى








 




مؤتمر التضامن العالمى ضد العدوان الاسرائيلى على السودان


يطير الى الخرطوم  الأستاذ / محمود الشربينى مدير جمعية مصر للثقافة والحوار ليشارك فى مؤتمر التضامن العالمى ضد العدوان الاسرائيلى على السودان والمنعقد بالخرطوم يومى 18 & 19 نوفمبر 2012 تحت رعاية السيد / عمر البشير رئيس الجمهورية السودانى  والذى  تنظمه الشبكة الدولية للحقوق والتنمية في جنيف بالتعاون مع آلية التضامن الأفريقي في أديس أبابا والمجموعة الوطنية لحقوق الإنسان. ويأتي المؤتمر في إطار حراك سوداني واسع النطاق لحشد إدانة دولية وإقليمية ضد الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة علي الأراضي السودانية. وقال رئيس اللجنة العليا للمؤتمر محمد الحسن أحمد البشير في تصريح أمس، إن أهداف المؤتمر تتمثل في استقطاب الدعم العالمي ضد الاستهداف الإسرائيلي المتكرر للسودان والوصول إلى رؤية مشتركة لوقف انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.
ستضيف الخرطوم الأحد المقبل أعمال مؤتمر “التضامن العالمي ضد العدوان الإسرائيلي علي السودان” الذي تنظمه الشبكة الدولية للحقوق والتنمية في جنيف بالتعاون مع آلية التضامن الأفريقي في أديس أبابا والمجموعة الوطنية لحقوق الإنسان. ويأتي المؤتمر في إطار حراك سوداني واسع النطاق لحشد إدانة دولية وإقليمية ضد الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة علي الأراضي السودانية. وقال رئيس اللجنة العليا للمؤتمر محمد الحسن أحمد البشير في تصريح أمس، إن أهداف المؤتمر تتمثل في استقطاب الدعم العالمي ضد الاستهداف الإسرائيلي المتكرر للسودان والوصول إلى رؤية مشتركة لوقف انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني. وأكد محللون سياسيون لـ”الاتحاد”، أن المؤتمر يعزز جهود السودان الرامية لاستقطاب إدانة دولية ضد الاعتداءات الإسرائيلية، وأشاروا إلى ضرورة توجيه الدعوة لأكبر عدد ممكن من منظمات المجتمع المدني وجهات قانونية ومنظمات حقوقية دولية. وأكد المحلل السياسي سليمان حمد خاطر أهمية التوجه صوب المنظمات المدنية، وقال يجب أن لا تنحصر الجهود في هذا الشأن علي الدبلوماسية السودانية وحسب، كما يجب أن لا تنتهي المطاف بمخاطبة الجهات الرسمية واستقطاب المواقف من الدول قد يبدو هذا عسيراً بعض الشيء فيما الفرصة مواتية بشكل أكبر حال أن توجهنا بطريقة منظمة لمخاطبة مؤسسات قانونية دولية وهيئات تعني بحقوق الإنسان.
وأشاد خاطر بدعوة البرلمان لأعضاء بالكونجرس الأميركي لزيارة السودان، وقال إن “مثل هذه الزيارات مفيدة لدعم موقف السودان ضد العدوان الإسرائيلي، وأتوقع للوفد الأميركي حال قبوله الدعوة أن ترتب له زيارة إلى موقع مصنع اليرموك الذي قصفته إسرائيل مؤخراً، وكذلك مصنع الشفاء ليبني قراره على ما شاهده من حقيقة على أرض الواقع”.
إلى ذلك، قال وزير الثقافة والإعلام السوداني أحمد بلال عثمان، إن “الهجمة الإسرائيلية على السودان ليس المقصود بها النظام، بل السودان وموقعه أرضه وخيراته”، مشيراً إلى أن “الحرب القادمة هي حرب المياه”. وتابع في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء السودانية (سونا) أمس الأول: “إسرائيل تعتبر أكبر مهدد للدول العربية والمنطقة بأسرها، وتسعى لمحاربة السودان منذ عام 1948”. وأوضح أن السودان قام بحراك دولي لإبلاغ العالم بالهجمة الإسرائيلية على البلاد، مشيراً إلى أن الأمر رفع إلى مجلس الأمن الدولي.
يشار إلى أن السودان اتهم إسرائيل بقصف مصنع اليرموك في العاصمة السودانية في الثالث والعشرين من الشهر الماضي. والتزمت إسرائيل الصمت إزاء الاتهامات السودانية، غير أن رئيس الهيئة السياسية والأمنية في وزارة الدفاع عاموس جلعاد وصف السودان بأنه “دولة إرهابية خطيرة”، فيما وصف الرئيس السوداني عمر البشير بأنه “مجرم حرب”. وقال إن “السودان كان دائماً قاعدة عملياتية لزعيم تنظيم القاعدة الإرهابي السابق أسامة بن لادن.. النظام السوداني مدعوم من إيران وأراضيه تشكل نقطة عبور من خلال الأراضي المصرية لنقل أسلحة إيرانية إلى (إرهابيي) حماس والجهاد الإسلامي في غزة”، على حد قوله.


اقرأ المزيد : «الوزاري» العربي يدين «العدوان الإسرائيلي الغادر» على السودان - جريدة الاتحاد http://www.alittihad.ae/details.php?id=109469&y=2012#ixzz2CW2iJpbE
ستضيف الخرطوم الأحد المقبل أعمال مؤتمر “التضامن العالمي ضد العدوان الإسرائيلي علي السودان” الذي تنظمه الشبكة الدولية للحقوق والتنمية في جنيف بالتعاون مع آلية التضامن الأفريقي في أديس أبابا والمجموعة الوطنية لحقوق الإنسان. ويأتي المؤتمر في إطار حراك سوداني واسع النطاق لحشد إدانة دولية وإقليمية ضد الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة علي الأراضي السودانية. وقال رئيس اللجنة العليا للمؤتمر محمد الحسن أحمد البشير في تصريح أمس، إن أهداف المؤتمر تتمثل في استقطاب الدعم العالمي ضد الاستهداف الإسرائيلي المتكرر للسودان والوصول إلى رؤية مشتركة لوقف انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني. وأكد محللون سياسيون لـ”الاتحاد”، أن المؤتمر يعزز جهود السودان الرامية لاستقطاب إدانة دولية ضد الاعتداءات الإسرائيلية، وأشاروا إلى ضرورة توجيه الدعوة لأكبر عدد ممكن من منظمات المجتمع المدني وجهات قانونية ومنظمات حقوقية دولية. وأكد المحلل السياسي سليمان حمد خاطر أهمية التوجه صوب المنظمات المدنية، وقال يجب أن لا تنحصر الجهود في هذا الشأن علي الدبلوماسية السودانية وحسب، كما يجب أن لا تنتهي المطاف بمخاطبة الجهات الرسمية واستقطاب المواقف من الدول قد يبدو هذا عسيراً بعض الشيء فيما الفرصة مواتية بشكل أكبر حال أن توجهنا بطريقة منظمة لمخاطبة مؤسسات قانونية دولية وهيئات تعني بحقوق الإنسان.
وأشاد خاطر بدعوة البرلمان لأعضاء بالكونجرس الأميركي لزيارة السودان، وقال إن “مثل هذه الزيارات مفيدة لدعم موقف السودان ضد العدوان الإسرائيلي، وأتوقع للوفد الأميركي حال قبوله الدعوة أن ترتب له زيارة إلى موقع مصنع اليرموك الذي قصفته إسرائيل مؤخراً، وكذلك مصنع الشفاء ليبني قراره على ما شاهده من حقيقة على أرض الواقع”.
إلى ذلك، قال وزير الثقافة والإعلام السوداني أحمد بلال عثمان، إن “الهجمة الإسرائيلية على السودان ليس المقصود بها النظام، بل السودان وموقعه أرضه وخيراته”، مشيراً إلى أن “الحرب القادمة هي حرب المياه”. وتابع في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء السودانية (سونا) أمس الأول: “إسرائيل تعتبر أكبر مهدد للدول العربية والمنطقة بأسرها، وتسعى لمحاربة السودان منذ عام 1948”. وأوضح أن السودان قام بحراك دولي لإبلاغ العالم بالهجمة الإسرائيلية على البلاد، مشيراً إلى أن الأمر رفع إلى مجلس الأمن الدولي.
يشار إلى أن السودان اتهم إسرائيل بقصف مصنع اليرموك في العاصمة السودانية في الثالث والعشرين من الشهر الماضي. والتزمت إسرائيل الصمت إزاء الاتهامات السودانية، غير أن رئيس الهيئة السياسية والأمنية في وزارة الدفاع عاموس جلعاد وصف السودان بأنه “دولة إرهابية خطيرة”، فيما وصف الرئيس السوداني عمر البشير بأنه “مجرم حرب”. وقال إن “السودان كان دائماً قاعدة عملياتية لزعيم تنظيم القاعدة الإرهابي السابق أسامة بن لادن.. النظام السوداني مدعوم من إيران وأراضيه تشكل نقطة عبور من خلال الأراضي المصرية لنقل أسلحة إيرانية إلى (إرهابيي) حماس والجهاد الإسلامي في غزة”، على حد قوله.


اقرأ المزيد : «الوزاري» العربي يدين «العدوان الإسرائيلي الغادر» على السودان - جريدة الاتحاد http://www.alittihad.ae/details.php?id=109469&y=2012#ixzz2CW2iJpbE



ستضيف الخرطوم الأحد المقبل أعمال مؤتمر “التضامن العالمي ضد العدوان الإسرائيلي علي السودان” الذي تنظمه الشبكة الدولية للحقوق والتنمية في جنيف بالتعاون مع آلية التضامن الأفريقي في أديس أبابا والمجموعة الوطنية لحقوق الإنسان. ويأتي المؤتمر في إطار حراك سوداني واسع النطاق لحشد إدانة دولية وإقليمية ضد الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة علي الأراضي السودانية. وقال رئيس اللجنة العليا للمؤتمر محمد الحسن أحمد البشير في تصريح أمس، إن أهداف المؤتمر تتمثل في استقطاب الدعم العالمي ضد الاستهداف الإسرائيلي المتكرر للسودان والوصول إلى رؤية مشتركة لوقف انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني. وأكد محللون سياسيون لـ”الاتحاد”، أن المؤتمر يعزز جهود السودان الرامية لاستقطاب إدانة دولية ضد الاعتداءات الإسرائيلية، وأشاروا إلى ضرورة توجيه الدعوة لأكبر عدد ممكن من منظمات المجتمع المدني وجهات قانونية ومنظمات حقوقية دولية. وأكد المحلل السياسي سليمان حمد خاطر أهمية التوجه صوب المنظمات المدنية، وقال يجب أن لا تنحصر الجهود في هذا الشأن علي الدبلوماسية السودانية وحسب، كما يجب أن لا تنتهي المطاف بمخاطبة الجهات الرسمية واستقطاب المواقف من الدول قد يبدو هذا عسيراً بعض الشيء فيما الفرصة مواتية بشكل أكبر حال أن توجهنا بطريقة منظمة لمخاطبة مؤسسات قانونية دولية وهيئات تعني بحقوق الإنسان.
وأشاد خاطر بدعوة البرلمان لأعضاء بالكونجرس الأميركي لزيارة السودان، وقال إن “مثل هذه الزيارات مفيدة لدعم موقف السودان ضد العدوان الإسرائيلي، وأتوقع للوفد الأميركي حال قبوله الدعوة أن ترتب له زيارة إلى موقع مصنع اليرموك الذي قصفته إسرائيل مؤخراً، وكذلك مصنع الشفاء ليبني قراره على ما شاهده من حقيقة على أرض الواقع”.
إلى ذلك، قال وزير الثقافة والإعلام السوداني أحمد بلال عثمان، إن “الهجمة الإسرائيلية على السودان ليس المقصود بها النظام، بل السودان وموقعه أرضه وخيراته”، مشيراً إلى أن “الحرب القادمة هي حرب المياه”. وتابع في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء السودانية (سونا) أمس الأول: “إسرائيل تعتبر أكبر مهدد للدول العربية والمنطقة بأسرها، وتسعى لمحاربة السودان منذ عام 1948”. وأوضح أن السودان قام بحراك دولي لإبلاغ العالم بالهجمة الإسرائيلية على البلاد، مشيراً إلى أن الأمر رفع إلى مجلس الأمن الدولي.
يشار إلى أن السودان اتهم إسرائيل بقصف مصنع اليرموك في العاصمة السودانية في الثالث والعشرين من الشهر الماضي. والتزمت إسرائيل الصمت إزاء الاتهامات السودانية، غير أن رئيس الهيئة السياسية والأمنية في وزارة الدفاع عاموس جلعاد وصف السودان بأنه “دولة إرهابية خطيرة”، فيما وصف الرئيس السوداني عمر البشير بأنه “مجرم حرب”. وقال إن “السودان كان دائماً قاعدة عملياتية لزعيم تنظيم القاعدة الإرهابي السابق أسامة بن لادن.. النظام السوداني مدعوم من إيران وأراضيه تشكل نقطة عبور من خلال الأراضي المصرية لنقل أسلحة إيرانية إلى (إرهابيي) حماس والجهاد الإسلامي في غزة”، على حد قوله.


اقرأ المزيد : «الوزاري» العربي يدين «العدوان الإسرائيلي الغادر» على السودان - جريدة الاتحاد http://www.alittihad.ae/details.php?id=109469&y=2012#ixzz2CW2iJpbE

زيارة مدير المركز الثقافى التركى لدمياط

استقبل الأستاذ / محمود الشربينى مدير جمعية مصر للثقافة والحوار بدمياط مدير المركز الثقافى التركى بالقاهرة البروفيسور سليمان سيزر ومدير المركز الثقافى التركى بالاسكندرية البروفيسور مصطفى ، وقام الاستاذ محمود باصطحابهما فى جولة لزيارة معالم دمياط  حيث قاما بزيارة منطقة اللسان برأس البر والمركز الاسلامى للدراسات والبحوث بدمياط الجديدة كما قاما بزيارة مسجدى المعينى وعمرو بن العاص الأثريين بمدينة دمياط وأيضا مكتبة مصر العامة و قصر ثقافة دمياط  ، وقام الاستاذ محمود الشربينى بمناقشتهما فى تفاصيل فعاليات الاسبوع الثقافى المصرى التركى .



 


عودة نشاط الجمعية

تعلن جمعية مصر للثقافة والحوار
*******
عن بدء عودة نشاط الجمعية باللقاء المرتقب مع الأستاذ الدكتور محمد سليم العوا بالقاهرة فى 6 أكتوبر 2012

كما يبدأ النشاط فى دمياط بالأسبوع الثقافى المصرى-التركى


مدير المقر : الأستاذ / محمود الشربينى المحامى
حدث خطأ في هذه الأداة